• ×

10:17 مساءً , الإثنين 3 ربيع الثاني 1440 / 10 ديسمبر 2018

القائمة الرئيسية

التعلم المرن Flexible Learning

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ـ محمد بن حامد الطلحي .
* ـ اعتمدت المجتمعات البدائية قديماً على الخامات الطبيعية وتسخيرها مع احتياجاتهم المتزايدة مما أدى إلى تطويرها شيئا فشيئا. هذا التطور صاحبه ظهور مجتمعات صناعية تعتمد على الطاقة.
أما اليوم فالمجتمع يعتمد على المد المعلوماتي وذلك بعد اتساع دائرة المعرفة وظهور الأجهزة المستخدمة في تكنولوجيا المعلومات. وباعتبار أن جوهر التعليم وأساسه هي المعلومات فإنه هو الآخر تأثر بالتطور والتقنيات التكنولوجية التي أعطت له بعدا ومفهوماً جديداً.
وقد أدى التطور التكنولوجي إلى ظهور ما يسمى "بالتعليم المرن" القابل للتوافق مع الأوضاع وفقا للظروف المحيطة مما يجعل المتعلم أكثر تحكما في العملية التعليمية بحيث يستطيع تحديد الأوقات والموضوعات التي تناسبه بالإضافة إلى التحكم في سرعة التعلم وفقا لقدراته وإمكاناته ووقته المتاح.
لقد ألغى هذا النوع من التعليم عائق الحدود الجغرافية وألغى كذلك جزءا من النفقات المترتبة عن التعليم التقليدي. ينطوي التعليم المرن على عدة مسميات قد تتشابه فيما بينها وهي : التعلم المفتوح Open Learning والتعلم الافتراضي Virtual Learning والتعلم الالكتروني E-learning والتعلم عن بعد Distance learning.

ـ وسألقي الضوء في هذه العجالة على التعلم الافتراضي :
لا بد وأن بعضنا ممن لم تسنح له الفرصة بإلقاء نظرة عن قرب على التعليم الافتراضي يتساءل عن ماهية هذا التعليم وما هو الفرق بينه وبين التعليم التقليدي ؟
الجواب طبعاً هو أنه بمجرد انتسابك إلى إحدى الجامعات الافتراضية ستصبح طالباً في صف افتراضي Virtual Class وسيكون هناك عدد من الطلاب من نفس اختصاصك معك في الصف, ولا بد أن يكون لديك برنامج يحتوي على مواعيد لمحاضرات عليك حضورها بشكل مباشر على الانترنت Online وإن تخلفك عن الحضور سيؤثر على درجاتك , وستدور بينك وبين أستاذ المادة نقاشات ومحاضرات مرئية أو مسموعة أو مكتوبة يمكن أن تسأل أي سؤال يخطر في ذهنك عن أحد مواضيع مادة معينة وسيجيبك الأستاذ أو الطلاب.
عليك إرسال واجباتك اليومية ووظائفك إلى الأستاذ وبمواعيد محددة. سيطلب منك إعداد حلقات البحث والدراسات بمختلف أنواعها. بعد هذا العرض السريع, أعتقد الكثير يرى أن هذا النوع من التعليم ذا فائدة كبيرة , فمن الصعب أن يجد طلاب الجامعات التقليدية كل هذا الاهتمام ولا أعتقد أن تساؤلات الطالب ستتم الإجابة عنها جميعها, هذا إن تمكن من طرح جميع ما يخطر في باله من أسئلة حول المحاضرات خصوصاً في جامعاتنا التي تعاني من كثرة عدد الطلاب, وهو ما يجعل من المستحيل على المحاضرين أن يقوموا بالإجابة عن جميع التساؤلات المطروحة.
كما أنه من المهم معرفة أن العديد من الجامعات الشهيرة في الدول المتقدمة تعتمد بشكل كبير وتدريجي على الانترنت كأداة فاعلة وأساسية في تعليمها، وأن هناك توجهاً كي تتحول الكثير من الجامعات العريقة إلى الدراسة الافتراضية بشكل كامل خلال السنوات القادمة وذلك لأهمية التعليم الافتراضي ونوعيته العالية.

ـ ومن أهم فوائد التعليم الافتراضي وما يميزه عن التعليم التقليدي :
إمكانية الدراسة في أي مكان من العالم دون التقيد بحدود جغرافية.
حرية أكبر في التحكم بأوقات الدراسة والعمل.
اعتماد الانترنت كمصدر أساسي لاستقاء المعلومات لجعل الطالب على دراية بآخر ما توصل إليه الباحثون.
طبيعة الدراسة الافتراضية تعتمد على الحوار بين الطلاب والمدرسين تجعل من الطالب مشاركاً وليس متلقيا فقط.
يتمكن الطالب من دراسة الاختصاصات غير المتوفرة في جامعات بلده وكذلك الاختصاصات النادرة.
هذا النوع من التعليم يوفر الوقت والجهد والتكلفة إلى حد كبير.

ـ لقد أصبح من الضروري في ظل تكنولوجيا المعلومات والتغيير المتلاحق والتقدم السريع للمعرفة, إعادة النظر في أسلوب التعليم والتدريب على حد سواء في جامعاتنا ومعاهدنا بما يتماشى مع أهم متطلبات اقتصاد المعرفة والاستفادة التامة مما هيأته لنا التقنية الحديثة لنصل بذلك إلى مصاف الدول المتقدمة بإذن الله.

بواسطة : admincp
 0  0  1399