• ×

08:54 مساءً , الإثنين 3 ربيع الثاني 1440 / 10 ديسمبر 2018

القائمة الرئيسية

ورشة عمل بعنوان بدائل وحلول المباني المصممة لأغراض غير تعليمية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 في ظل توجه وزارة التعليم نحو تشجيع التوسع في الاستثمار في قطاع التعليم الأهلي على ضوء رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ وبرنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ تم عقد ورشة عمل بالتعاون مع شركة تطوير وأمانة العاصمة والتعليم الأهلي تحت عنوان بدائل وحلول المباني المصممة لأغراض غير تعليمية .
نوقشت خلالها البدائل والحلول المتاحة للتغلب على المعوقات التى تواجه المستثمرين.وتحويل مدراسهم ذات المباني الممصممة لأغراض غير تعليمية لمباني تعليمية.وهو ما سينعكس بشكل إيجابي على جودة العملية التعليمية، و يحقق رضا المستفيدين من أولياء أمور وطلاب المدارس الأهلية والأجنبية .
وتم عقد اللقاء بمشاركة كل من :
-الدكتور عبدالرحمن البريدي المدير التنفيذي لشركة تطوير المنطقة الغربية
-المهندس /معاذ الغامدي ممثل لشركة تطوير
-المهندس/ ياسر ريس رئيس أمانة العاصمة المقدسة للاستثمار
-المهندس /جميل بندقجي من أمانة العاصمة النفع العام
-د.فهد غرم الله الزهراني مدير التعليم الأهلي
-الاستاذ/ طالع محمد عسيري مدير إدارة خدمات المستفيدين بإدارة التعليم الأهلي
-الدكتور موفق حريري رئيس اللجنة الوطني
- عدد من المستثمرين وملاك المدارس

وتم خلال الورشة طرح عدة مقترحات طالب خلالها المستثمرون بالعمل على تقديم عدد من الحلول لتذليل العقبات التى تواجه المستثمرين والمستثمرات في مدينة مكة المكرمة لاسيما وأن مكة لها خصوصيتها في التوسع في المشاريع وقلة الأراضي في المناطق المكتضة بالسكان، واشتراطات البلدية في المساحات المعتمدة للإنشاء.
وتم استعراض الافكار والحلول الإنشائية والتصاميم المقترحة من شركة تطوير.
ونتج عن هذه الورشة عدة توصيات كانت نتاج لتجمع الأفكار وتدارسها ومنها:
- تغيير اشتراطات الأراضي المسموح الإنشاء عليها والشوارع من أمانة العاصمة والبلدية بما يتوافق خصوصية مكة
- السماح بتعدد الأدوار في المباني التعليمية
- السماح بالجمع بين نشاطين في منشأة واحدة
- وضع خطة بديلة للمباني الغير مصممة لأغراض تعليمية والرفع بها لإدارة التعليم الأهلي حتى يتم الرفع بها للوزارة .
بواسطة : فاتن فلاتة
 0  0  357