• ×

04:24 صباحًا , الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018

القائمة الرئيسية

معرض اورقة الفن بالمعرفة الاهلية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تم يوم الخميس الموافق ١٤ / ٤/ ١٤٣٨ تدشين معرض (أروقة الفن)بمدارس المعرفة الأهلية للمرحلتين المتوسطة و الثانوية والذي نفذته المعلمة /حنان أحمد سلام ...وبحضور قائدة المدرسة /ندا أحمد محمد سنكي و بإشراف مشرفه التربيه الفنيه أ / سهيله جلله و بحضور كل من المشرفات د/فريال عواد معوض رئيسه شعبة التربيه الغنيه . المشرفه التربويه بمكتب التعليم الاهلي باداره التمكين والتميز الاستاذة ابتسام اللياتي ومشرفات من إدارات مختلفة وقد سمي بأروقة الفن لما إحتوى من تعدد في مجالاته فعند الإنتقال بين زاوية وأخرى تقع عين الناظر على فكرة جديدة مختلفة ومجال أخر للفن ...
فعلى جدار المعرض من الخارج كانت تزينه تصاميم فساتين للسهرة من الأقمشة الفائضة منً المشاغل..ثم باب الغرفة الذي إحتوى على نوع من الإيتان رخيص الثمن ويعطي نفس نتيجة الإيتان المرتفع الثمن وبذلك تستطيع الطالبة إكتساب الخبرة والمهارة بأقل تكلفة ممكنة ومن اليمين توجهنا لركن الكولاج حيث الإستفادة من الخامات القديمه وإبرازها في عمل فني مبتكر مع مراعاة الإهتمام بالجانب الوطني في العملوفي أعلى الجدار كان يعلوه شعار وزارة التعليم بتطبيق فن الدوائر .كذلك تم الإستفادة من أغطية كراتين ورق الA4لإعطاء عمق للعمل الفني ..وبساطة في العمل وعدم تكلفة الطالبة وإنتقلنا للخزف وتحويلة لقطعة جمالية نفعية تستطيع الطالبة إرتدائها والتزين بها مع مراعاة تطبيق خزفياتي بحروف عربية..وبجانبه فنون النسيج وبطرق مختلفة تشد الناظر إليها وتعرف الطالبة بتنوع النسيج والقدرة على إنتاجه بطريقة نفعية تمكنها من التجارة بها والإستفادة منها ثم إنتقلنا إلى فن الديكوياج ذلك الفن الفرنسي الجميل الذي إستحوذ إعجاب الكثير وتعرفو من خلاله على بساطة هذا الفن رغم إرتفاع ثمنه .وكان يعلوه الخداع البصري بألوانه الأبيض والأسواد ثم إنتقلنا لمستهلكات المعادن والإكسسوارات وكيف تم إعادة تدويرها وإخراجها في لوحات جمالية نفعية ..وكان يعلوها لوحات صغيرة لأسماء الله الحسنى بالزخرفة الخطية بألوان جميلة ومتناسقة ثم ركن الكروشية بأنواعة واشكاله المتماشية مع مستحدثات العصر ومناسبتها للنزول لسوق العمل كل مازادت القدرة الإبداعية والتجديد في القطعة وبجانبها فن الفسيفساء وبدائلها..ويعلوها فن الدوائر وفن المنظور ...ومنها الإنتقال للزخرفة النباتية والهندسية والتي كانت تزين الطاولات المغطاة بتجليد الشامواة وتم الرسم عليه بألوان 3d وأخيرآ عرض بعض الصور واللوحات الفنيه ..

ومن الاهداف التي حققها المعرض :

- تنمية روح العمل التعاوني بين الطالبات وبين معلمتهن فقد عملن بروح الفريق الواحد والأسرة الواحدة وقد بذلن مابوسعهم لإخراج الأعمال والمعرض بهذه الصورة . -إكساب الطالبة خبرات ومهارات متعددة تؤهلها للنزول لسوق العمل
وبدء مشروع التثقيف البصري لكل زائره للمعرض وتوضيح الجانب الإثرائي للمادة الفنية ... -شعور الطالبة بالإعتزاز والفخر تجاه العمل اليدوي ..
- أظهرن الحضور إعجابهن الكبير بمستوى إنتاج الطالبات ودقة العمل وإتقانه وتعدده ومنه نستطيع الإرتقاء بمستوى الطالبة وإثراء وقت فراغها بعمل مفيد وممتع يعود عليها بالنفع المادي ويؤهلهن للعمل في المستقبل .
بواسطة : فاتن فلاتة
 0  0  223